أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

"ددّو" في شوفلي حلّ : أحدث ظهور للممثلة أسماء بن عثمان محبوبة التونسيين رفقة إبنتها (فيديو)

دخلت عالم التمثيل من خلال شخصيّة "ددّو" في سلسلة "شوفلي حلّ" حيث أحبّها الجمهور عبر عفويّتها وتلقائيّتها، ثمّ أبهرت المشاهد العربي بحضور متميّز من خلال تجربة إعلامية في لبنان عبر برنامج "هنّ" الذي كان يبثّ على قناة "الحرّة".

إنّها الممثلة الجميلة أسماء بن عثمان التي أحبّها التونسيون من خلال دورها في شوفلي حلّ وشخصيتها العفوية.

حيث كانت أول مشاركة لها في سيتكوم "مقهى جلول" سنة 2005 ثم في سيتكوم "شوفلي حل" سنة 2006 (من الجزء الثاني إلى الجزء السادس). شاركت في مسلسلين دراميين وهما "عنقود الغضب" و"الدوامة" ثم غابت عن الساحة اللنية لسنوات.

وبخصوص غيابها قالت أسماء بن عثمان :"

من الأسباب التي جعلتني غائبة عن الأعمال الفنيّة في تونس هو التزامي لمدة 5 سنوات مع قناة "الحرّة" في لبنان حيث كنت دائمة السّفر، إذ كنّا نصوّر من 6 إلى 8 حلقات في الشهر وعادة ما يكون هاتفي مغلقا وهو ما صعّب اتصال المخرجين بي، زد على ذلك مسؤوليّتي تجاه بيتي واهتمامي بزوجي وابنتي "ألاء" وابني "ريّان" الذي رزقت به مؤخّرا.".

وبخصوص دور "ددّو" قالت :"

الممثّل الجيّد و الناجح لا ينحصر في شخصيّة أو دور واحد بل باستطاعته تقديم أدوار مختلفة و"ددّو" هو أوّل دور قدّمته عندما دخلت عالم التمثيل ونجح وباستطاعتي تقديم عدّة أدوار أخرى .

تلقيت عروضا للمشاركة في بعض الأعمال المصريّة لكن كما سبق وقلت التزامي مع قناة «الحرّة» ووضعيّتي العائليّة بصفتي زوجة وأمّ جعلاني أضحّي بالتمثيل في مصر لأنّ ذلك سيتطلّب منّي الاستقرار هناك.. أنا أعشق الكاميرا والتمثيل وأودّ المشاركة في أعمال فنيّة في تونس بعد أن عدت للاستقرار فيها.

أحدث ظهور لها :

وقد ظهرت أسماء بن عثمان مؤخرا رفقة ابنتها التي دخلت عالم التمثيل مع كمال التواتي ويونس الفارحي من خلال سلسلة "الكابتن ماجد" التي بثّت خلال شهر رمضان على قناة نسمة.

وقد تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صورهما معا وعلق عليها نشطاء فايسبوك :"محلاها ددو هي وبنتها.. التوانسة الكل يحبوها".

قصتها مع المرض :

كشفت الممثلة أسماء بن عثمان أن عانت من عدة أمراض و منها سرطان الغدة الدرقية و ان حياتها عبارة عن صراع مع المرض.

و قالت أسماء العثماني خلال استضافتها مؤخرا في برنامج فكرة سامي الفهري" على قناة الحوار التونسي" أنها كانت تعاني من مرض السرطان للغدة الدرقية "اكتشفتوا في وقتو و مخوفنيش بالعكس يقوي و نحيتو لكن العملية كانت صعيبة برشا تعذبت و مع هذا كان عندي مرض في مصارني و بقيت عامل كامل في الدار".

وأضافت أسماء العثماني "أنا ملي صغيرة متعايشة مع المرض و لازم نواجه و نعاند الدنيا و نخدم ما نقفش".

الفيديو :





تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-