أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

شوكولاتة حارّة ومعجون بطحالب البحر : تونسية تبتكر منتجات صحية غنية بالفيتامينات (فيديو)

فكرة مشروعها بدأت من قصة معاناتها من نقص في الفيتامينات ومشاكل صحية عانت منها منذ طفولتها خاصة وأنّ الأدوية لم تعطِ مفعولها، فخلصت إلى أن الحل والعلاج في الأطباق التي تتناولها.

من هنا بدأت فاطمة مبروك مشروعها، هكذا تقول في حوار مع موقع "الترا تونس" وهي أصيلة ولاية نابل درست اختصاص المالية واشتغلت لفترة ما في إحدى مؤسسات القطاع الخاص، لكن لسوء الحظ أغلقت الشركة أبوابها، ووجدت نفسها عاطلة عن العمل في وقت كانت تعد أطباقًا خاصة بها وتجرب خلطات غذائية تجمع فيها أكثر ما يمكن من الفوائد الصحية.

ولأنها كانت تحب مشاركة أطباقها مع عائلتها وكل المقربين بها فإن الجميع أبدوا إعجابهم بما تصنعه وشجعوها على أن تنطلق في إنتاج وبيع هذه المنتجات.

وتضيف: "في حياتنا اليومية نتناول كميات كبيرة من السكر وهو أمر غير منصوح به صحيًا سواء للأطفال أو بقية الشرائح العمرية، وكنت ممّن يلتهمون مربى الشوكولاتة بشراهة، وهو ما أضر بصحّتي في وقت أعاني فيه من نقص من عدة فيتامينات".

واستطردت قائلة: "لذلك قررت أن أعوّض تلك المادة بأخرى لذيذة المذاق وصحية وفيها ما يحتاجه الجسم، وبدأت أختبر الوصفات إلى أن توصلت إلى نوع من المربى يتكون من عشبة المورينجا والعسل والسمسم"، مشيرة إلى أن "المحيطين بها انبهروا بهذا المربى لتنطلق رحلتها الفعلية مع هذا المنتج".

وأشارت فاطمة مبارك، في ذات الصدد: "صرت أحاول أن أجد المنتجات المفقودة في السوق والمطلوبة من قبل أُناس إمَّا يعانون من مشاكل صحية أو يعتمدون على نظام غذائي صحي في حياتهم أو يريدون تربية أبنائهم على تقاليد صحية سليمة"، لافتة إلى أنها "أنشأت علامة تجارية خاصة بها وتعدّ منتجات طبيعية صحية بطرق تقليدية مراعية فيها كل الشروط الصحية السليمة بعيدًا عن المواد الكيميائية والملونة".

وأكدت أنها شاركت بمنتجاتها في عدة مسابقات محلية ودولية ووصلت للنهائيات إلى أن فازت سنة 2021 بجائزة أفضل مبادرة في شمال إفريقيا، على حد قولها.

وحاولت فاطمة مبارك خلال تلك المشاركات إثراء معارفها بتجارب الآخرين وظلت تبحث عن خصوصية المنتجات وتقرأ حتى عن تاريخها وأسرارها وأصول بذورها.

ولأنها من ولاية نابل "عاصمة الهريسة"، فإن فاطمة لاحظت أنها أينما ذهبت داخل البلاد تتذوق الهريسة وجميعها تحت عنوان "هريسة نابل" لكنها في الحقيقة لم تكن الوصفة النابلية الأصلية، ومن هنا انطلقت في إعداد وبيع الهريسة النابلية بوصفتها السرية التقليدية، لتشارك في مسابقة عالمية حول التثمين والابتكار والتجديد في التراث الغذائي معلنة عن " الشوكولاتة الحارة" وهو منتج "نال إعجاب لجنة التحكيم المتكونة من أجانب"، على حد قولها.

هذه المواطنة التونسية ابتكرت وتبتكر عدة وصفات غذائية من بينها أيضًا مربى البرقوق بطحالب البحر، وهو يلاقي طلبًا وإعجابًا من حرفائها. وتواصل، في مطبخها الذي حولته إلى مختبر لمنتجاتها، ابتكاراتها الغذائية الصحية بتمويل ذاتي مواجهة صعوبات فقدان المواد الأساسية المستعملة إما لقلّتها أو بسبب فقدان مواد ذات جودة وصحية.

الفيديو :





تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-