أقسام الوصول السريع (مربع البحث)

حادثة وفاة الفنان الليبي "كيمو": شقيق الضحية يكشف تفاصيل مدوية و يطالب القضاء التونسي بالتدخل (فيديو)

توفي الفنان الشاب الليبي محمد كيمو متأثرا بإصابته إثر سقوطه الأحد الماضي من الطابق الرابع من أحد البنايات في تونس.


وفقًا لتقارير إعلامية ليبية، حاول الفنان الخروج من شقته إلا أنه تفاجأ بإغلاق باب الشقة، فحاول الولوج من النافذة، ولكنه سقط أرضًا.


وفي ضوء ما سبق، تم نقله على الفور إلى المستشفى وهو في حالة إغماء ورغم الجهود الطبية، لم تسعفه حالته الصحية على البقاء، وأُعلن عن وفاته صباح اليوم الثلاثاء 9 جويلية 2024، وذلك بعد يومين من الحادث الأليم.


و الراحل محمد كيمو درس في جامعة قاريونس ببنغازي. قدم محمد كيمو عدد من الأعمال الفنية الغنائية وكان اشهرها أغنية “يا مالي عليا نظري” وفيديو كليب “عشقك”، وغيرها من الأعمال الغنائية التي لاقت استحسان محبي الطرب.



و في سياق متصل بملابسات حادثة سقوط و وفاة محمد كيمو أفاد شقيقه أشرف القطروني شقيق في مداخلة لبرنامج ناس الديوان بأن باب الغرفة كان مقفلا وحاول "كيمو" التنقل إلى غرفة أخرى عبر النافذة إلا أنه تعرّض إلى السقوط.

وأعرب عن استغرابه من إقدام أخيه على هذا الفعل عوضا عن طلب النجدة من الأشخاص الذين كانوا موجودين معه بالشقة قائلا إن الحادثة غير طبيعية وإن أسباب الوفاة مسترابة، معلقا: "اخي كان معاه اشخاص في الدار.. وعندي برشا تساؤلات حول طريقة وفاته!"


وجدد شقيق كيمو ثقته في القضاء التونسي من أجل حق أخيه:"عندي ثقة في القانون التونسي و نتمنى يرجع حق خويا"

الفيديو