أقسام الوصول السريع (مربع البحث)

حارس مستقبل سليمان يكشف ما حدث معه في البحر "تكسرت بينا الفلوكة"

تحدّث حارس مرمى مستقبل سليمان ياسين الرحيمي خلال تدخله عبر اتصال هاتفي عبر إذاعة موزاييك فور وصوله إلى الأرضي الإيطالية حول تفاصيل رحلته عبر قارب "حرقة" و التي وصفها بأنها كانت رحلة صعبة ومخيفة.

وقال الرحيمي بأنه كان من المتوقع أن تستغرق الرحلة على أقصى تقدير ثلاثة ساعات لكن حدث ظروف طارئة أخرت وصولهم إلى الأراضي الإيطالية و بذلك بسبب اشكالية في المركب الذي ينقلهم و الذي تسربت اليه المياه داخل البحر.

و أضاف الرحيمي بأنه عاش لحظات صعبة جدا :"شفت الموت و أنا في البحر وقت تكسرت بينا الفلوكة وقعدنا 20 ساعة في الماء".

و اعتبر الرحيمي بأن الحرقة ليست حل و لا ينصح بها أي شخص و أنه إضطر للهجرة بهذه الطريقة بسبب ظروفه المادية الصعبة.

وبرّر إقدامه على ”الحرقة” بسعيه إلى توفير ظروف عيش أفضل وتحسين وضعيته الاجتماعية، مضيفا أنه “عانى الظلم في مسيرته الكروية رغم اجتهاده وثقته في امكانياته”.

 وأشار الى انه سينضم الى احد الفرق الايطالية وهو عازم على فرض نفسه كرويا وتحسين وضعيته المادية.

الفيديو :