أقسام الوصول السريع (مربع البحث)

بالفيديو .. ضحى العريبي تكشف :"أول مرة نخلص من التيكتوك صبولي مليون.. الدار تقلبت بالتزغريد"

تحدّثت التيكتوكوز التونسية ضحى العريبي في بثّ مباشر على حسابها الخاص، عن بداياتها على منصة تيكتوك سنة 2019.

وقالت ضحى أن والدتها هي الوحيدة التي شجعتها في البداية ووقفت إلى جانبها، في حين كان بقية أفراد العائلة يسخرون مما تفعله.

وقالت :"وقتها ما كانش عنا ويفي في الدار وما عنديش فلوس.. ونهارتها باش نلعب جولة رسمية وعائلتي يشوفو في الي نعمل فيه تافه.. بنت عمتي قتلي فيق على روحك.. أمي الوحيدة الي تدعيلي وماهيش فاهمة أنا فاش نعمل.. وقتها أمورنا منتفة وحالتنا حليلة.. مشات خذات 10 دينارات من مصروف الدار وعطاتني صبيت وعديت الانترنت".

وأضافت ضحى بخصوص أول جولة لها على تيكتوك :"لعبت الجولة وما كنتش نعرف الي فيها فلوس.. جاوني زوز صيودة وخسرت .. أما ميتة بالفرحة وقداش محلاها الفرحة هذيكا.. وقتها كنت نلوج في خدمة باش نخدم ب300 دينار في الشهر.. وما كنتش عارفة الي جاتني فلوس في اللايف أما فرحانة بالأرقام الي جاتني".

وتابعت أن أول مبلغ تقاضته من تيكتوك هو حوالي الألف دينار، وكانت فرحتها كبيرة في تلك اللحظة وعمّت الزغاريد في المنزل :"أنا قاعدة وفما واحد بعثلي ميساج قلي راو البارح جاوك فلوس.. دخلت لقيتهم مليون وحاجة.. 

ما نحكيلكمش على الفرحة كي وصلتني الفلوس.. الزغاريد في الدار أنا وأمي والجيران فيبالهم عرس.. وقتها كنت مارجة أمي نحب على آيفون وهي ما عندهاش فلوس منتفين حالتنا حليلة ما عنا ما ناكلو وأنا نحب على آيفون.. باعت ذهبها وتسلفت وشراتلي تلفون..".

الفيديو :