أقسام الوصول السريع (مربع البحث)

بالفيديو.. كوثر الباردي :"يا مرا ما تكونش نكدية.. حتى كان ما شريتش علوش أخلق الفرحة"

يثير غلاء أسعار أضاحي العيد جدلا واسعا هذه الأيام في صفوف التونسيين وترتفع دعوات مقاطعتها من منظمات الدفاع عن المستهلك في ظل تدهور المقدرة الشرائية للمواطن وندرة قطيع المواشي بسبب سنوات الجفاف.

ومع اقتراب عيد الأضحى في 16 جوان الجاري، تجاوزت أسعار الأضاحي في تونس الألف دينار، بل وبلغ بعضها ألفين و200 دينار.

وبات من المستحيل على عائلات تونسية عديدة شراء خروف العيد، الذي تجاوز سعره ضعفي الأجر الأدنى، وهو 450 دينار.

وفي ذات السياق، علقت الإعلامية والممثلة كوثر الباردي على غلاء أسعار الأضاحي من خلال برنامجها "دارنا العزيزة" على إذاعة إي أف أم، ووجهت كوثر نداء للأمهات التونسيات داعيا إياهن بخلق أجواء الفرحة حتى وإن لم يقتنوا خروفا.

وقالت كوثر :"

الحاجة الي حبيت نقولها نعرفو في الظروف الي نحنا فيها توا فما الي ما ينجمش يشري علوش.. فما الي يقلك ما نشريش بالسوم هذا من باب المقاطعة.. الكلمة متاعي للنساء خاطر هوما الي ينجمو يدخلو الفرحة للدار والعائلة..".

وأضافت :" العلوش سنّة وإذا كان ما قدرناش عليه ما يلزمش المرا تبدا منكدة والجو متاع العيد ما فماش.. قوم بخّر وقول لعائلتك عيدكم مبروك وكان شريتو شويا لحم أخلقو جو باهي".

الفيديو :