أقسام الوصول السريع (مربع البحث)

صفحة "المدام" : عندي معطيات صادمة حدّ ما ينجم يصدقها.. فرح ما توفاتش بسكتة قلبية (فيديو)

أثار المحامي منير بن صالحة جدلا واسعا عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي منذ يوم أمس الخميس، وذلك إثر نشره لتدوينة غامضة يتّهم من خلالها الممثلة خولة سليماني بطريقة غير مباشرة بأن لها يد في حادثة وفاة الأنستغراموز التونسية فرح القاضي، وجاء فيها "خولة ليست بريئة" مما أثار الشكوك حولها.

وقد نشرت صفحة "المدام" على أنستغرام مساء اليوم الجمعة 21 جوان 2024 تدوينة مطوّلة تكشف من خلالها عن معطيات صادمة حول الحادثة، مفادها أن فرح لم تتوفى بسكتة قلبية مثل ما يتم الترويج له.

وجاء فيها :"

اللي سمعتو انا ملول ... أول ما وصلني الخبر هو اللي قاعدة نسمع فيه توا و قاعد يخرج بشوية بشوية ... فما حاجات ما نجمش نحكيهم وقتها خاطر نعرف التوانسة كيفاش يخممو و حتى كان عندهم فيا الثقة و في معلوماتي و في مصادري لكن من قوة الخبر الصادم حتى حد ماهو بش يحاول يصدق و يستوعب و بش تمشيو في موجة حرام عليك و منين ليك الكلام هذا و ان بعض الظن اثم و حسبي الله و نعم الوكيل و بش ندخل في حرب معاكم بش نثبتلكم على هذاكا ما هبطت شي ملي سمعتو و ملي نعرفو نهبط كان في الحاجات اللي قاعدة تدور ديجا في العلن و الناس الكل شافوها ... اما فما كواليس مازلتو ما سمعتوش بيها و قريب بش تفهمو الحكاية خاطر بدات تخرج شوية حاجات من خلال بعض الستوريات متاع البعض اللي قاعدين يحكيو بعد ما زاد أكدلهم المحامي منير بن صالحة... فما عباد قاعدة تهبط في ستوريات و تعطي في تحاليل صحيحة علخر و بشوية بشوية قاعدين يوصلو ... فما حاجات صارت نهارة الحادثة و تفسخو... الحاجات هاذم ما يشوفوهم كان الجماعة اللي تسهر برشا مع حكاية ماضي ساعتين وماضي ثلاثة متاع الصباح و شافو ستوريات غريبة شوية لكن بعد خبر الموت تفسخو ... الطفلة الله يرحمها توا لكن الأفلام المغلوطة اللي خرجت بش يغطيو على حقيقة الخبر مهياش بش تدوم برشا و هاي قاعدة تتهدم بشوية بشوية ... انا فما حكايات قاعدة توصلني ويقولولي هبط راهي اخبار صحيحة و قاعدة نتجنب بش نهبطهم خاطر فما حاجات تمنعنيبش نحكي فيهم. نبرتاجي في اللي نحسو يلزمو يتبراتاجا ... هاني الستوريات اللي قبل خبر الموت عقابات الفجاري فيها إن خاطرهم كانو bizarres علخر و بعد تفسخو ... حسب ما قاعد يدور اللي الطفلة ما توفاتش بسكتة قلبية ... موش هذي الحقيقة".

الفيديو :