أقسام الوصول السريع (مربع البحث)

وزيرة التربية تعلن هذا القرار المهمّ حول تلميذات حرمن من اجتياز البكالوريا بسبب النقل

أثارت حادثة الأربع تلميذات والمتمثلة في عدم الالتحاق باجراء امتحان الانقليزية في الباكالوريا بسبب عدم جود وسيلة نقل في معتمدية الروحية من ولاية سليانة جدلا في تونس.

و للتوضيح قالت وزيرة التربية سلوى في تصريح للديوان اف ام أن هؤلاء التلميذات هن في الأصل مقيمات بالمبيت الخاص بالمعهد ولكن بطلب من أوليائهن قررن مغادرة المبيت أثناء دورة البكالوريا ولجأن الى النقل العشوائي ومن ضمنه النقل التابع للديوان الوطني للخدمات المدرسية.

و قالت ان الاشكال يتعلق بالسائق المعني بتأمين النقل المدرسي للتلاميذ و الكل سيتحمل المسؤولية وفق قولها.

و بخصوص وضعية التليمذات قالت أنه سيتم طبقا للفصل 20 من قانون التربية والذي يقضي في صورة تغيب مترشح عن اجراء اختبار في امتحانات البكالوريا في يوم امتحان واحد على أقصى تقدير وذلك لأسباب قاهرة، فانه يتولى رئيس المركز المعني تحرير تقرير مفصل في الغرض ويدعمه بجميع الوثائق اللازمة ويتولى إرساله للوزارة.

وأكدت وزيرة التربية بأنه تبعا لذلك بإمكان هؤلاء التلميذات في صورة لم ينجحن من الدورة الرئيسية، إعادة مادة اجبارية أو مادتين على أقصى تقدير في دورة المراقبة وأوضحت بأنه في صورة لم يتمكن من بلوغ دورة المراقبة فسيتم طبقا للقانون احتساب المعدل السنوي للمادة الاجبارية التي لم يتمكن من اجرائها واعتماد اسعاف التأجيل.

الفيديو :