أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

اشتهر بمقولة "ريحة الأرض آ بّي" : هكذا أصبح الطفل "عبد الرؤوف" بعد غياب 23 سنة (فيديو)

"ريحة الأرض آ بّي"، عبارة اشتهر بها الطفل هشام الفهري الذي أدّى دور "عبد الرؤوف" في مسلسل ضفائر المعروف ب"عارم" للمخرج الحبيب المسلماني وذلك سنة 2001.

هذه العبارة رسخت بأذهان التونسيين منذ بداية الألفينات، ولكن صاحبها تغيّب تماما عن المشهد الدرامي في تونس، ولم يعد له أثرا.

وبعد حوالي 20 سنة، ظهر الممثل هشام الفهري منذ سنوات في برنامج "حكايات تونسية" على قناة الحوار التونسي، ليتحدّث عن أسباب ابتعاده عن مجال التمثيل.

وكشف الفهري حينها، انه انقطع عن الدراسة من السنة الثامنة أساسي، معبّرا عن ندمه عن ذلك.

لا يمكن لعشاق الدراما التونسية والجمهور الواسع أن ينسى شخصية الطفل عبد الرؤوف، التي جسدها الممثل هشام الفهري ابن مدينة النفيضة.

وقد ظلّت اللقطة الشهيرة للطفل وهو يقبّل التراب رفقة والده الممثل القدير عبد اللطيف بوعلاق عالقة في أذهان التونسيين.

هشام الفهري اتبع مجالا آخر بعيدا عن التمثيل ولم يعد له توجهات فنية رغم كونه أبدع خلال مشاركته في مسلسل ضفائر والفيلم التلفزي "طين الجبال".

"عبد الرؤوف" ظلّ مستقرا في مدينة تكرونة الأثرية إلى أن تزوج منذ سنتين وأنجب طفلا.

وظلّت الجمل الشهيرة تتردّد ولم تضمحل "قلب أمك رد بالك تضيعه وطريق البلاد عمرك ما تنساه" والأخرى "هذيكا ريحة البلاد يا عبد الرؤوف اخزنها في قلبك".

الفيديو :





تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-