أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

قصة نجاح شابة تونسية حققت حلمها وحوّلت شغفها بتربية الأبقار إلى مشروع مزهر (فيديو)

تربية الأبقار ليست مجرد هواية بالنسبة لنجوى يوسفي، بل هي جزء لا يتجزأ من حياتها وطريقتها في التعبير عن الفن والإبداع. هذه الشابة الواعدة، أصيلة من معتمدية سيدي بورويس في ولاية سليانة، تجسد قصة نجاح تتحدث عن الإصرار والعزيمة في تحقيق الأحلام.


رغم التحديات التي واجهتها، لم تستسلم نجوى يوسفي، بل استمرت في مسارها نحو تحقيق أحلامها. فهي فنانة بطريقتها، تميزت بقراراتها الموفقة والمستنيرة، واجتهادها في مجال التدريب الفلاحي. تلقت العديد من الدورات التدريبية في هذا المجال، وعملت بجد لبناء مشروعها الخاص المتخصص في تربية الأبقار والزراعات الكبرى.


رغم بساطة مشروعها الصغير في بادئ الأمر، إلا أن إصرارها وتفانيها جعلاه ينمو ويتطور بشكل ملحوظ. تعكس قصة نجاحها قدرتها على تحقيق النجاح من خلال العمل الجاد والتفاني فيما تحب، وهو ما يجعلها مثالًا يحتذى به للشباب الطموح في تونس وخارجها.


بفضل عزيمتها وإصرارها، تمكنت نجوى يوسفي من تحويل شغفها بتربية الأبقار إلى مشروع مزدهر، مما يبرز أهمية الإصرار والعمل الجاد في تحقيق الأحلام، ويعكس روح الإبداع والتميز التي تمتلكها هذه الشابة الواعدة.

الفيديو :






تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-