أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بالفيديو / طفلان تونسيان يثيران الإعجاب :"حب تونس يجري في دمّنا.. محلاها بلادنا"

موقفان مختلفان لطفلان تونسيان أثارا إعجاب التونسيين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وحصدا الكثير من الثناء على ما فعلاه وما تحدثاه عن تونس.

فماذا فعل هذان الطفلان وكيف احتفت بهما السوشيال ميديا؟

الموقف الأول كان من نصيب الطفل يوسف الجلاصي ذو ال7 سنوات، حيث رصدت كاميرا برنامج بلا قناع الطفل يوسف بينما كان يشاهد علم تونس، وقدّم للجميع درسا في الوطنية بكلماته البسيطة التي عبّر من خلالها عن حبّه لبلاده.

وقال ذات الطفل الصغير إن حبّ تونس يجري في دمه وإن بلده أفضل بلد في العالم، مضيفا :"نحب نولي نسوق الطيارة ونسافر لبرشا بلدان.. تحيا تونس علخر ونقول لقيس سعيد يعيشك وانت الي حميتلنا بلادنا.. العلم هذاكا متاع تونس هو دمنا وريحتنا.. نحب بلادي برشا ومشيت لبرشا بلايص فيها منهم الجنوب.. وعجبتني أكثر من أي بلاد في العالم.. بلادنا خير منهم ببرشا وأقوى منهم..".

وأما الموقف الثاني، فهي طفلة تونسية من أب تونسي وأم تشيكية، تبلغ من العمر 8 سنوات، تحدّثت بكل عفوية عن حبّها الكبير لتونس وعن عودتها للعيش فيها رفقة شقيقها ووالديها بعد سنوات من العيش في "التشيك" مؤكدة أن تونس هي أفضل بلد في العالم بالنسبة لها وأن الشعب التونسي طيب وكريم على تكس الشعوب الأخرى.

وقالت ذات الطفلة :"نحب تونس خاطر التوانسة يحبوني وما يقولوش عليا كلام خايب والصباح يقولو لبعضهم صباح الخير موش كيما التشيك.. وعندي برشا أصحاب في تونس محلاهم.. بلادنا أحسن بلاد".


الفيديو :








تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-