أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

فراشة الشاشة ريم الرياحي : جمال ساحر وقمّة في الإبداع وإتقان الأدوار (فيديو)

أثارت الممثلة التونسية ريم الرياحي، موجة من الإعجاب في آخر ظهور لها بإطلالة أنيقة في اللون الأسود وماكياج ناعم أبرز ملامحها.

وتعدّ ريم الرياحي من جميلات الشاشة التونسية بدأت مسيرتها الفنية بسن الثمانية عشر سنة، بدأت بالفوازير في تسعينات القرن الماضي كما أسند لها المخرج صلاح الدين الصيد إليها دور المذيعة روضة في مسلسل الخطاب على الباب، فكانت انطلاقتها إلى عالم التمثيل بعد الشهرة التي حققها المسلسل عام 1997.

وأصبحت الفنانة التونسية نجمة كبيرة مطلوبة من المخرجين للقيام بأدوار مميزة في مسلسلات درامية تونسية أمام كبار الممثلين التونسيين.

ومن أبرز مسلسلاتها: حكم الايام عام 1990، غالية عام 1999، اضحك للدنيا عام 2000، قمرة سيدي المحروس عام 2002، مال وآمال عام 2005، حياة وأماني 2006، نجوم الليل 2010، ناعورة الهواء الحائز على جائزة أفضل مسلسل عربي عام 2014 ، الأكابر عام 2016.

كما شاركت مؤخرا في بطولة كل من مسلسل النوبة ومشاعر وبراءة وفلوجة مع المخرجة سوسن الجمني الذي أبدعت فيه.

وريم عصامية لم تدرس التمثيل، لكنها تحولت بالتكوين والشغف والخبرة إلى ممثلة كبيرة لا تستسهل التمثيل ولا تهمل تفاصيل الشخصية التي تتقمصها، لذلك هي قادرة دائما على إنتزاع المشاهد من حياده فتجبره على التفاعل مع حالات الشخصية تعاطفا أو حبا أو كرها أو شفقة أو حزنا أو بكاء.

وكان قد أشاد بدورها الإعلامي سمير الوافي، واصفا إياها بالطاقة الجبارة و المبدعة وجاء في تدوينته :” ريم الرياحي طاقة جبارة في التمثيل…ماكينة إبداع في التقمص والتعمق في الشخصية…نفسيا وجسديا وفنيا…وقد نجت من تكرار نفسها ونجحت في تجديد آدائها و التجدد مع كل شخصية… بقدرتها الرهيبة على تبليغ إختلاجات وإنفعالات وحالات شخصياتها… وإقناعنا أنها لا تمثل بل تعيش الحالة النفسية للشخصية بتفاصيلها… وتحول الدور المكتوب على الورق إلى روح وحياة و حقيقة”.

الفيديو :





تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-