أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

عبد العزيز المحرزي يكشف كواليس "صيد الريم" : دور الطاهر حسيتو برشا والدموع حقيقية.. (فيديو)

في اطار اعادة بث كل المسلسلات التونسية القديمة بصفة دورية، قامت قناة الوطنية الثانية مؤخرا باعادة عرض مسلسل "صيد الريم" بعد نهاية مسلسل "الليالي البيض".

وقد تداولت صفحات التواصل الاجتماعي تصريح قديم للممثل القدير عبد العزيز المحرزي يكشف من خلاله كواليس مسلسل صيد الريم وظروف التصوير الصعبة التي مرّ بها الممثلين والطاقم التقني وبقية العاملين.

حيث قال الأخير أن دور "الطاهر" الذي أداه في المسلسل هو أقرب دور له في مسيرته الفنية مضيفا أنه قبل الدور دون قراءة السيناريو :"حسيتو برشة الدور... الدموع في المسلسل كانوا حقيقيين، وفي مشهد المركز كل الفريق التقني يبكيو معانا.. الدور قبلتو ديراكت كي حكالي عليه منصور فرحت وقبلت خاطر فديت من أدوار لابس كسوة وكرافات..

"الطاهر في صيد الريم" كان يبيع في التاي في محطة اللواج... نهار بعد ما لبست كوستيم الشخصية في المحطة عرضني صاحبي، كي راني في هاكا الحالة الرثة هرب. يخسابني هبلت..

أنا قاعد نترانا كيفاش نصب التاي و تعدى مواطن قلي اعطيني كأس تاي، صبيتلو شرب وقلي قداش، قتلو بلاش عملي عركة..

في تصوير صيد الريم تعبنا في بعض المشاهد.. كنا نصورو في طمبك اوسو في دار ضيقة ونحنا متغطين بفرارش مسلسل كامل على اساس الدنيا باردة..".


الفيديو :






تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-