أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بالفيديو : إشهار شربة فريك.. أقوى إشهار تونسي في التسعينات "فريك فريك.. مالو شريك"

«شربهْ فريكْ / تزيد الشاهيهْ / وملثوث طعمه باهيهْ / خوذْ ذوقْ ومدّ ايديكْ» هذا اشهار لأحد منتوجاتنا الغذائية المحلية، دأب التلفزيون، منذ سنوات غير بعيدة، على بثّه خلال شهر رمضان.

حيث شدّ هذا الإشهار انتباه الكثيرين منّا صغارا وكبارا، فقد كان اخراجه ذكيا، وكان في صوره الخاطفة، وقدر كبير من المتعة والإغراء، على بساطة كلماته او سذاجتها، ومما زاد ذلك الاشهار متعة، اداء تلك البنت التونسية وبراءتها ورقة طبعها وخفة ظلها.

وكانت هذه الوصلة الاشهارية سببا من اسباب إقبال التونسيين على استهلاك «شربة الفريك» بعد ان كاد يطويها النسيان فيما طوى من عاداتنا الغذائية.

وأصبح التونسيون في ذلك الوقت يردّدون نغمات إشهار "شربة فريك" ويتغنون بكلماته :"فريك فريك مالو شريك، شربة تزيد الشاهية و ملثوث طعمة باهية..".

وإلى حدّ الآن، يتداول التونسيون مقطع فيديو لهذا الإشهار مسترجعين ذكرياتهم أيام الزمن الجميل :"يا حسرة علي ايام زمان كله خير وبركة.. محلاها وقت الخير واللمة مع الوالدين والقلب الصافي والبركة".

الفيديو :






تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-