أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بملابس مستوحاة من المرقوم التونسي : مصمّمة أزياء تونسية تتعامل مع أشهر الفنانين من بينهم محمد رمضان وسولكينغ

قادت الصدفة مصممة الأزياء التونسية، ليليا الجلجلي، إلى العالمية بعد أن طُلب منها تصميم الأزياء الشخصية للفنان الجزائري "سولكينغ" لتصوير كليب "متعودة" الذي جمعه بالنجم المصري محمد رمضان.

وبدأت ليليا الجلجلي البالغة من العمر 25 سنة مسيرتها المحترفة في تصميم الأزياء في فرنسا، حيث تدرس في مرحلة الماجستير في اختصاص تسويق الموضة وتعمل مصممة لدى ماركة أزياء رجالية فرنسية.

وقالت الجلجلي في تصريحات لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن تصميم الأزياء مثل حلم الطفولة بالنسبة لها، إذ تمنت دائما أن تكون مصممة أزياء عالمية، وغادرت تونس من أجل تحقيق حلمها ودراسة التصميم في باريس.

وتابعت "بدأت تحقيق هدفي الممثل في دراسة التصميم مدة ثلاث سنوات في أحد معاهد تونس".

وأضافت ليليا "درست في اختصاص اللباس الرجالي وحصلت على شهادة معترف بها عالميا، مكنتني من مواصلة الدراسة في فرنسا في مجال التصميم ثم في مجال تسويق الموضة".

اختارت المصممة أن تكون لها بصمة خاصة في مختلف تصميماتها تركز على اللمسة الأمازيغية وتعكس روحها المبهجة الضاجة بالألوان والأشكال.

وتابعت "بدأت القصة أثناء وضعي للمسات مشروعي للتخرج، حيث قدمت تشكيلة من الملابس الرجالية مستوحاة من قماش المرقوم؛ وهو نوع من المفروشات الأمازيغية المشهورة في تونس والذي يذكرني دائما بالأجواء العتيقة ومنازل الأجداد".

واستطردت "أذكر أن الفكرة أثارت ضحك زملائي آنذاك، فالمرقوم أو الزربية التقليدية (سجادة) مخصصة فقط للديكور وليس للباس، لكني كنت دائما أحس أنه يضفي إضاءة و مرحا على المكان الذي يوضع فيه، ومن هنا قمت بتطويع القماش الملون وأضفت عليه التطريزات حتى تسنت لي صناعة ملابس رجالية منه".

الفيديو :






تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-