القائمة الرئيسية

الصفحات

الحقائق الأربعة يكشف حقائق عن المشعوذ 'صاحب البرّاد' :"نقدّم في نشاط الترفيه عن النفس"

أثارت عودة المُشعوذ التونسي كمال المغربي “صاحب البَرّاد”، بعد سنوات من الغياب، عبر السوشيال ميديا في مقاطع فيديو وهو يقوم بـ “معالجة المرضى بالشعوذة”، جدلاً وانتقادات واسعة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد ظهوره في فيديو حديث وهو يُمارس طقوسه المثيرة للجدل.

وضجّت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بمقاطع فيديو لـ كمال المغربي وهو يُعلن عودته “للعمل بعد سنوات من الانقطاع بسبب التضييقات القانونية”، وهذه المرة من مقره الجديد في الجنوب التونسي.

وظهر “المغربي” في مقطع فيديو غريب وهو يتحرك بين عدد من النساء والرجال، بأحد المنازل بينما كان يقوم بكسر “طوب البناء” و”يرفع أواني الطبخ فوق رؤوس الحضور.

وظهر سابقا وهو يشرب ماءً ساخناً حد الغليان دون التأثر ولو قليلاً، الأمر الذي أثار دهشة مئات التونسيين الذين توجّهوا إليه بهدف “نيل البركة” و”جلب الحبيب” و”تقريب النصيب”، كما يقول الكثيرون.

وقد سلط برنامج الحقائق الأربع الضوء على هذا "المشعوذ" في حلقة الليلة، وتم كشف تفاصيل صادمة تحدث عنها صديق سابق له وكشف عن طريقته في التحيّل على المواطنين عن طريق إيهامهم أنهم تعرضوا للسحر وأنه سيفكّ ذلك باستعمال "البرّاد والبيض والحلّاب".

وقال أنه يواصل هذه المهنة وكأنه محمي من طرف الدولة وأن عملية المراقبة والضبط الإداري لم تكن كما يلزم وتواجد شبكات إدارية تحميه.

الفيديو :


تعليقات