القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسة : 83.2 % من التونسيين لا يمارسون الأنشطة الرياضية (فيديو)

أكدت أطراف متداخلة في الشأن الرياضي، اليوم الثلاثاء، أنّ نسبة 83.2 بالمائة من التونسيين لا يمارسون الأنشطة البدنية والرياضية، منبهين من التأثيرات السلبية للخمول باعتباره يمثل السبب الرابع للوفيات، حسب منظمة الصحة العالمية.

وزارة الشباب والرياضة، خصص لعرض نتائج المسح الوطني حول الممارسات الرياضية والبدنية لدى التونسيين، حضره شخصيات رسمية فاعلة و مكونات من المجتمع المدني.

خطة عملية :

وأكد كمال دقيش وزير الشباب والرياضة، على هامش المناسبة، أنّ نتائج الدراسة التي تمّ انجازها من قبل المرصد الوطني للرياضة بالشراكة مع المعهد الوطني للاحصاء، والتي تفيد أنّ 83.2 بالمائة من التونسيين لا يمارسون الأنشطة البدنية والرياضية، يجب ايلاؤها الاهتمام اللازم والاستناد عليها في وضع خطة عملية وطنية وجهوية بالتعاون مع جميع الأطراف المتداخلة (وزارة صحة، وزارة تربية، وزارة التعليم العالي، وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، وزارة الشؤون الاجتماعية، بلديات، منظمات المجتمع المدني، جمعيات، مؤسسات اقتصادية) من أجل تفعيل العمل الشبكي و لتحسين المؤشرات في المستقبل، وضمان صحة ورفاه المجتمع خاصة الفئات الهشة (الأطفال، الاناث، المعاقين).

رياضة المشي :

وأعرب عن أمله في انبثاق مقترحات عملية لتحسين الممارسة الرياضية والبدنية، خاصة في الطبيعة، حيث برزت، وفق قوله، ممارسات رياضية على غرار رياضات المشي التي تأتي في المرتبة الثانية عامة بنسبة 15.1 بالمائة وفي المرتبة الأولى لدى الاناث.

من جهته كشف سفيان الدربالي ممثل المعهد الوطني للاحصاء أنّ المسح الوطني حول الممارسات الرياضية والبدنية لدى التونسيين شمل عينة مكونة من 5000 أسرة ممثلة لكل الأصناف المهنية والاجتماعية تمّ اختيارها حسب الطرق الاحصائية العلمية، وتتوزع هذه العينة على 500 مقاطعة تعداد في كل ولايات الجمهورية بمدنها وقراها وأريافها.

كما نوّه الى النتائج تبرز أيضا أنّ نسبة ممارسة باقي الرياضات الجماعية ضعيفة جدا على غرار الكرة الطائرة (0.27 بالمائة) وكرة اليد ( 1.32 بالمائة) وكرة السلة (0.87 بالمائة) و الرقبي (0.33 بالمائة).

الفيديو :


تعليقات