القائمة الرئيسية

الصفحات

نوال غشام :"في العشرية الأخيرة وقع تغييبي وتغييب الفنانين وقمعهم.." (فيديو)

نوال غشام في العشرية الأخيرة وقع تغييبي وتغييب الفنانين وقمعهم..

اليوم 25 جويلية، ذكرى عيد الجمهورية التونسية 1957، الذكرى ال9 كذلك لاغتيال الشهيد الحاج محمد البراهمي، وهو يوم الإستفتاء على مشروع الدستور الجديد لرئيس الجمهورية قيس سعيّد، وقد واكبت القناة الوطنية أجواء الإستفتاء و اختارت ضيوفها للتعليق على الحدث الأهم الذي سيصور خارطة مصير البلاد و من بينهم كانت الفنانة نوال غشام، التي أثارت الجدل سابقا بالغناء في منزل راشد الغنوشي في بيته.

وتحدثت نوال عن قمع وتهميش الفنان التونسي خاصة بعد الثورة :"بعد 2011 وقع تغييبي وتغييب غيري من المثقفين والفنانين.. والله الفنّان دورو يقدّم أغاني هادفة وهذا رأيي كنوال غشّام.. أغاني ملتزمة تحكي على الوضع وشخصيّا هذا الفنّ إلي نقدّم فيه مثلا عندي غناية “حراير ونصّ” تحكي على نساء تونس من علّيسة وإنت جاي. وراهو الفنّان كي يحب يعمل تغييرات في المجتمع لازم بالشوية بالشوية خاطر احنا تربّينا نقدّرو الخو الكبير والأب عندو مكانة كبيرة..".

وأضافت :"عندي برشا أغاني تحكي على قضايا إنسانية أما نحب نسمّعك غناية “حراير ونصّ” القريبة من قلبي برشا وإلي نحبها برشا.. أنا حرّة وبنتي حرّة وإلي سبقوني حراير ونصّ. من علّيسة لعزيزة عثمانة، لأم الزين الجمالية، راضية حدّاد وبشيرة مراد والجازية الهلالية وإبداعاتك يا المنوبية".

وأثارت تصريحاتها جدلا بين التونسيين على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي.


تعليقات