القائمة الرئيسية

الصفحات

بالفيديو / سُليكة جواد تونسية تقاوم السرطان.. رسمت نجاحات كبرى في أمريكا

بالفيديو  سليكة جواد تونسية تقاوم السرطان.. رسمت نجاحات كبرى في أمريكا

سُليكَة جواد Suleika Jaouad اسم قد لا يعني الكثير بالنسبة للكثير من التونسيين وقد تكون المرة الأولى التي يسمع به البعض رغم النجاحات المهنية والشخصية التي حققتها هذه الشخصية العامة..سُليكَة هي شابة تونسية (34 سنة) من اب اصيل ولاية قابس وام سويسيرية ولدت في نيويورك وتحصلت على الجنسية الامريكية، حيث كبرت وترعرعت هناك إلى ان تزوجت من الفنان العالمي جون بابتيست (36 سنة وهو عازف جاز وعازف بيانو ومغني امريكي) بعد تشخيص اصابتها بسرطان الدم.

تحدثت سُليكَة في وقت سابق عن علاقتها بزوجها وقالت أثناء حديثها على CBS Sunday Morning، إنهما تزوجا في حفل سري بعد تشخيص إصابتها بسرطان الدم للمرة الثانية. قائلة: “لقد تزوجنا في اليوم السابق لدخولي إلى المستشفى لإجراء عملية زرع نخاع العظم”. “لقد علمنا أننا أردنا الزواج ، على ما أعتقد ، من الأسبوع الأول الذي بدأنا فيه المواعدة. هذا عندما طرح جون لأول مرة موضوع الزواج لي. إذن ، أمضينا ثماني سنوات.

كما تعلمون ، هذا ليس قرارًا متسرعًا! “.

كما أوضحت أن جون قرر الاقتراح حتى قبل تشخيص إصابتها بسرطان الدم. “قال لي ،” أريد فقط أن أكون واضحًا جدًا ، أنا لا أقترح عليك بسبب هذا التشخيص. لقد استغرق الأمر مني عامًا لتصميم خاتمك ، لذا ، فقط اعلمي أن هذا التوقيت لا علاقة له بمرضك. لكن ما أريدك أن تعرفيه هو أن هذا التشخيص لا يغير شيئًا. إنه يجعل الأمر أكثر وضوحًا بالنسبة لي أنني أريد الالتزام بهذا وأن نكون معًا “.

سُليكَة أثبتت براعتها كامرأة فقد حصدت النجاح في العديد من مجالات الحياة فهي صحفية اشتغلت بأكبر الصحف العالمية على غرار نيويورك تايمز وهي أيضا كاتبة وناشطة ومعلمة وعلى وجه الخصوص ، قامت بتأليف العمود الحائز على جائزة إيمي Life ، Interrupt في صحيفة نيويورك تايمز.. 

تخرجت سليكة من جامعة برينستون بدرجة عالية في دراسات الشرق الأدنى وكتبت العديد من المؤلفات…اكتشفت أنها مصابة بسرطان الدم في عام 2011 لأول مرة وفي عام 2021 ، تم تشخيص حالتها مرة أخرى بنفس المرض وهي حاليا تقاومه للمرة الثانية. تحدثت في كتابها تحت عنوان “ما الذي تعلمت إياه من العيش وانا على وشك الموت ” ، عن قصتها مع مرضها وكيف أثر ذلك على حياتها والأشخاص القريبين منها فاصبحت مقاومتها للمرض مثالا يحتذى به وتجربة تحكى لفاقدي الامل المصابين به.

يٌشار إلى أن الصفحة الرسمية للجالية التونسية في كندا وأمريكا تحدثت عن سُليكَة جواد وعن مقاومتها للمرض، معبرة عن استغرابها من عدم التفات وسائل الاعلام التونسية للنجاحات المهنية والشخصية (تجربتها مع المرض) عكس الاهتمام الذي تلقته من وسائل الاعلام الامريكية وخاصة وقوفها ضد مرض السرطان اللعين واعتبرها قصة نجاح كبرى تستحق التسويق.

وفيما يلي ما جاء في الصفحة الرسمية للجالية التونسية في كندا وأمريكا : “البارحة في الإعلام الأمريكي فمة برشة اهتمام وحديث على زوجة الفنان العالمي John Batist وقصتهم شاغلة الرأي العام الأمريكي موش لمجرد أنها زوجة فنان عالمي مشهور ولكن أيضا لأنها التونسية سُليكَة جواد( أيضا سٌكينة جواد ) Sukeina) jouad or .Suleika Jaouad) و هي إمرأة كاتبة وباحثة وفي نفس الوقت صحفية اشتغلت بأكبر الصحف العالمية على غرار نيويورك تايمز …Sukeina Jouad هي إمرأة تونسية رسمت نجاحات كبرى بأمريكا والإعلام الأمريكي يحكي عليها ويتابعها في كل ما تكتب…اليوم الإعلام الأمريكي يتابع وقوفها ضد مرض السرطان اللعين ويعتبرها قصة نجاح كبرى تستحق التسويق …Sukeina Jouad تنجم تكون من النجاحات الكبرى اللي نحكيوا عليها في تونس ولكن للأسف شكون سمع بيها و أين وسائل الإعلام اللي تنجم تحكي على كتبها و مقالاتها و نجاحاتها في الولايات المتحدة الأمريكية ..تحية لهذه التونسية الناجحة و المتميزة و نتمنى لها الشفاء العاجل.."


تعليقات