القائمة الرئيسية

الصفحات

بالفيديو : إسكندر الفرشيشي فقد عينه وسقط فكه أثناء عِراك فيراج النادي الإفريقي "أنا مؤمن بقضاء الله ولكن.."

بالفيديو الشاب إسكندر الفرشيشي فقد عينه وسقط فكه جرّاء أحداث عنف فيراج النادي الإفريقي أنا مؤمن بقضاء الله

في تصريح صحفي، تحدث علاء الدين الفرشيشي شقيق إسكندر الفرشيشي ( 24 عام ) المحب الذي تعرض إلى إصابة بالباراشيت إثر لقاء الدور 16 من كأس تونس أفقدته عينه اليسرى . علاء الدين و رغم المصاب الجلل الذي حل بعائلته فإنه بدا صابرا و مؤمنا بقضاء الله و قدره، و لم يطلب سوى وقفة معنوية مع شقيقه من طرف هيئة العلمي و هو ما سيساعده في التعافي السريع حسب قوله . 

علاء الدين الفرشيشي و حسب ما صرح لنسمة سبور تلقى منذ حين إتصال هاتفي من ماهر المعمري رئيس هيئة الأحباء بالنادي الإفريقي أكد فيه تضامن الهيئة مع إسكندر و عائلته واعدا بتقديم المساعدة المادية و المعنوية في وقتها كي يعود لسالف نشاطه، من جهة أخرى حث علاء الدين الفرشيشي الأحباء على زيارة شقيقه المقيم في مستشفى شارل نيكول قسم العيون 34 للرفع من معنوياته .

"إسكندر الفرشيشي، شاب عمرو 24 سنة محب للنادي الافريقي ولد فيراج.. نهار الجمعة الاخير 3 جوان مع طرح ليتوال كان منعرج حياته وللاسف للجحيم.. 

الماتش كان موعد جديد لعركة كبيرة بين الجروبات.. رغم انهم حلوا اغلب مشاكلهم وتوحدوا آخر الاطراح اما قعد فما مشكل كبير متع براكاجات بيناتهم وهذا كان من اهم أسباب الحرب اللي صارت عشية الجمعة.. جروبات جبدت سيوف وعصي وحديد على بعضها.. وقريت وسمعت برشا شهادات متع ناس منعت من الموت حرفيا.. إسكندر في الفوفعة هذي جات في وجهو parachute من مسافة قريبة.. تسببت له في خسائر كبيرة برشا.. خسر احد عينيه نهائيا، تكسر في الجمجمة، طاح الفك متاعو وتنحاو برشا زروص مع تشوهات كبيرة في وجهو لدرجة خوه كي يحكي في الراديو البارح قال معادش تنجم تبقى تتفرج فيه درج.. حياة الطفل تحطمت في جراير العرك هذا.. الطفل في سبيطار شارنيكول وين عملوا ما يقدروا عليه وقالولهم على حسب رواية خوه كهو معادش انجموا نعملوا حتى شيء لازمو احاطة أكبر.. هذا الكل وأب إسكندر مقعد على كرسي متحرك والعايلة زواولة ما يقدروش على علاج في مصحة.. لا حول ولا قوة الا بالله وكهو..

شباب عايش ناقم على روحو وعلى كل حاجة حوله وما عندو حتى سبب او شخص او حلمة يعيش من اجلهم.. ومع تفشي مريع ومخيف جدا لظاهرة العنف، اصبح عنا شباب عادي يختار الموت لعلها تكون الطريقة الوحيدة بش اسمو يتذكر.."

تعليقات